آخر تحديث للموقع :00:42


سنار تبدأ التحقيق مع عناصر "خلية الدندر"

عباس :إن المجموعة أقرب لأن تكون منتمية لجماعات التكفير والهجرة

بدأت الأجهزة الأمنية التحقيق مع عناصر خلية الدندر التي ألقي القبض على أفرادها مطلع الأسبوع الحالي، وأكد والي الولاية أحمد عباس للشروق إن السلطات تمكنت من استرداد الأسلحة التي نهبتها المجموعة في مواجهات سابقة.


وقال عباس إن المجموعة أقرب لأن تكون منتمية لجماعات التكفير والهجرة.


وأوضح أن الفئات العمرية لعناصر المجموعة لا تتجاوز الـخمسة والثلاثين عاماً، وأضاف أن أقلهم تأهيلاً يحمل درجة البكالريوس.


وأعلن عباس خلو الولاية من أي عناصر مرتبطة بتلك المجموعة، مؤكداً وقف المواجهات بولايته واستمرارها في ولاية القضارف.


وكشف عباس عن ارتفاع عدد القتلى بين الجماعة المتطرفة إلى ثلاثة.


قائد المجموعة
ونقلت جريدة "الصحافة" الصادرة بالخرطوم يوم الثلاثاء، عن مصادر، أن قائد المجموعة، قتل أثناء الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين المتشددين، وأعلنت ارتباط المجموعة بثلاثة من القيادات السلفية المعروفة.

المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق محمد عطا المولى

وتمكنت السلطات من ضبط متفجرات وجهاز تفجير ورشاشين كبيرين و9 بنادق كلاشنكوف وعبوات ناسفة.


وأشارت المصادر إلى ضلوع ثلاثة من القيادات السلفية، أحدهم إمام أحد المساجد المشهورة بالخرطوم، والثاني ظل يتردد على القنوات الفضائية، بينما نفذ زعيمهم الثالث عملية الاستقطاب الحاد بالجامعات السودانية للفكر الجهادي السلفي.


وفي مدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق محمد عطا المولى إن الجهاز عازم على مواصلة العمل في إحباط كل تحركات الجماعات الأصولية والمتطرفة.


وأضاف خلال مخاطبته الملتقى الأمني الأول لولايات شرق السودان إن المجموعة التي تم القبض عليها كانت تنوي استهداف شخصيات سياسية سودانية وأجنبية.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (4)
  • منوفلي السوكي
    هذا ....... ، نزع أراضي الكواهلة وقسمها هدية لأفراد قبيلته ............ وأنتم
    تدافعون عنه الصبر يأني بالفرج وانتم جبانين يا ناس الشروق جاتكم داهية
  • sssad
    الجهاد طريقنا و لن تستطيعوا اقافه ....
  • حامدين  - الخرطوم
    بالرغم من الخطا في تطبيق الاسلام والشعائر المختلفة الا ان الجهاد يظل باقي والحل
    لكثير من القضايا والتي لا تحل الا بالجهاد. و بالرغم من الاخطاء في التطبيق الا ان
    العيب ليس فيه انما في الاجتهادات المختلفة والتي يشذ بعضها ويخطا بعض اهلها الا
    اننا نقول للامام الا كل من يحاول تطبيق السنن المختلفة
  • قادمون يا أقصى
    أرونا بطشكم هيا أرونا وطيشوا واملؤوا منا السجونا



    وآذونا بكل قوى لديكم وزيدونا فغنا صامدونا



    على درب الجهاد لنا ثبات بعون الله منجي المؤمنينا



    سنمضي رغم ضيق الحال حتى يميز الله منا الصادقينا
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."