آخر تحديث للموقع :17:57


جوبا ترفض مقترحات الخرطوم بشأن المنطقتين

كونق فوج في تصريحات صحفية بمطار جوبا
قال وزير دفاع دولة جنوب السودان إن وفد بلاده باللجنة الأمنية المشتركة مع السودان رفض الاجندة المقدمة من الخرطوم بشأن قضية منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ، وقال ان اللجنة قررت تأجيل المحادثات الأمنية بين الجانبين وتحويلها إلى أديس أبابا.


وستستانف المحادثات تحت مظلة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الاثيوبية بعد أن تعذر الاتفاق حول الأجندة المقدمة للنقاش بين الجانبين بالخرطوم.


واعتبر الوزير الجنوبي؛ كونق فوج، في تصريحات صحفية بمطار جوبا، عقب انتهاء اجتماع في الخرطوم دون التوصل لاتفاق، اعتبر أن الحكومة السودانية ليست جادة في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية إنفاذ الاتفاقيات الموقعة بين الدولتين في أديس أبابا.


  وقال إن وفد جنوب السودان رفض الأجندة المقدمة من الجانب السوداني بشأن قضية منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان واعتبرها قضية سياسية وليست أمنية وحلها يتطلب رجوع طرفي القضية وهما الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال، إلى قرار مجلس الأمن الدولي ٢٠٤٦ .


وأكد فوج أن وفد بلاده ذهب للخرطوم لبحث آليات إنفاذ ما تم الاتفاق عليه وليس إضافة أجندة ومقترحات جديدة لم تكن موجودة في اتفاق أديس الأخير.



شبكة الشروق


التعليقات (14)
  • خلف الجعلي
    ياشروق حكيتكم شنو مالين لينا الششه كلها ......
  • ابن السودان
    متى نسمع ان الخرطوم رفضت اقتراحا جنوبيبا ؟؟؟ كل شىء نحن نوافق عليه وفى نفس
    الجلسه ( قبل ان يرتد اليهم طرفهم ) زيقزلزات جاؤا للتبحاث فى كيفية تنفيذ
    الاتفاقيه .. أى اتفاقيه اذا كانت اتفاقية اديس ابابا فى سبتمبر قد نفذت فى أقل من
    اسبوع .وهم لم ينفذوها حتى الان ....أما اذا كانت الاتفاقيه الجديده التى قدمت
    لتنازلات اخرى لتنفيذ اتفاقية اديس أبابا فى الحقيقه هم جاؤا وكما اعتادوا بمطالب
    ستخرج الشعب السودانى الى الشارع ضد النظام أى طلبوا المستحيل أيا وبذلك يوقولوا
    الان انهم رفضوا الاجنده المقدمه من حكومة الخرطوم بشأن المنطقتين النيل الازرق
    وجنوب كردفان واعتبروها سياسيه .. نقول هذا من خطأ حكومة الخرطوم التى استعجلت فى
    تنفيذ الاتفاقيه والان هم غير متضررين لان الحدود مفتوحه والتجاره مستمره وهذا أهم
    من تصدير البترول ... أما تصدير البترول لم يكن شغالهم او ذات الاهميه القصوى حتى
    يضحوا عنه ويفرطوا قى المناطق التى احتلوها ومواقعهم العسكريه الاستراتيجيه فى
    النيل الازرق وجتوب كردفان ... وهم مازلو ولا يزالون يراوغون الحكوم اجتماع تلو
    اجتما...
  • ابن السودان
    وبعدها نعيد انفسنا بعد فوات الاون ... حتى الان لم تقتنع حكومتنا بعدم تصدير
    البترول وكذب حكومة الجنوب واذا كانت الجنوب كما تطمئن بها حكومتنا نفسها بأنها
    انهارت اقتصاديا وليس لها سواء الموافقه لتصدير البترول نقول لحكومتنا انتم
    المنهارين وبحاجه لتصدير بترول الجنوب ... الجنوبيين اخذوا الدرس وحفظوه ونجحو ولم
    يعودوا ثانيا ... ولقد قال باقان اموم مستفزا لنا ان رسوم البترول دولار واحد
    للبرميل وهويعلم بان حكومتنا ستوافق وبعدها سيقول سنت واحد للبرميل وصدقونى ناسنا
    سيوافقوا بهذ العرض ... باختصار على الحكومه ان تفوق لنفسها وسيادتها ووطنيتها
    وتواجه الامر بكل شجاعه ومواجهة الناس ديل ما ناس سلام وما قدموا حاجه تشعرنا
    بالسلام غير السعى لامتلاك مايمكن امتلاكه بدءا من الحريات الاربعه والمناطق
    المضافه وهناك شىء اخر من ضعف حكومتنا حكومة الجنوب تؤجل وتقرر وتخدد كل المفاوضا
    وحكومتنا سميع مجيب فى منتهى الرضوخ لاجل تصدير البترول وليس السلام .. الا ن ظهرت
    الحقيقه وانا ارى لاداعى لاديس ابابا مره اخرى قد انتهى كل شىء فى اديس ابابا ولم
    يبقى ش...
  • محمد عمر
    يا جماعة الخير المجرمين ديل مستحيل يتخلوا عن كرت دعم المتمردين ده لأنه ده
    وسيلتهم الوحيدة للضغط على السودان وده كله بسبب غباء حكومتنا الرشيدة اللي فرطت في
    تطبيق اتفاقية نيفاشا و سمحت بسحب قواتها من الجنوب في حين لم يقم جيش الحركة
    الشعبية قطاع الشمال التابع للجنوب بسحب قواتها من الشمال و لذلك نحن نتجرع كؤوس
    الذلة و المهانة بسبب هذا الخطأ الكارثي الان و على الحكومة تصحيح الوضع بالاتي
    1/منع تصدير نفط الجنوب نهائيا حتى تطبيق الاتفاقية الامنية بالكامل
    2/فرض حصار اقتصادي شامل على دويلة الجنوب
    3/شن حملة عسكرية شاملة لتحرير كاودا و بقية المناطق المحتلة من الحركة الشعبية في
    النيل الازرق
    3/تقديم الدعم الكامل لثوار الجنوب عسكريا و ماديا
    4/إصدار مذكرة اعتقال دولية بحق المرتزقة عقار-عرمان-الحلو-جبريل
    ابراهيم-مناوي-عبدالواحد
    5/عدم التفكير مطلقا في تطبيق ما يسمى اتفاقية الحريات الاربعة
  • زكي مبارك سناده  - السودان
    الحمد لله أن الموازنة العامة تم إجازتها غير متضمّنه لرسوم نقل نفط جنوب السودان
    كمورد. و عليه فالسودان غير متضرر إطلاقاً طال الزمن أو قصر من تعليق الإتفاقية أو
    ألغائها تماماً. و لتبحث دولة جنوب السودان عن موازنة تجيزها إن كان لها موْرد. و
    سيأتي بإذن الله اليوم الذي يأتوا فيه مذعنين. و ما علي ولاة أمورنا إلا أن
    يُغلقوا في الوقت الحالي هذه الصفحة من هذا الكتاب و لا يعودوا لفتحه حتي تأتي دولة
    جنوب السودان مُذعنة خاضعة. إنتهي.
  • زكي مبارك سناده  - السودان
    أود أن أضيف صوتي للأخ محمد عمر حول النقاط الخمسة التي ذكرها.
  • Emad
    قال وفد الجنوب حسب اتفاقية نيفاشا سحب الشمال جيشه بنسبة 100% من الجنوب , لكن
    الجنوب ابقى على الفرقتين فى النيل الازرق وجنوب كردفان وذلك بهدف ضم مناطق اخرى
    لدولة السودان الجنوبى بقوة السلاح , وايضا لاضعاف الحكومة فى الشمال . الحل والذى
    لايوجد غيره ان تفك الحركة الشعبية ارتباطها بالفرقتين وتوقف الدعم لهم وتعلن ذلك
    بعدها يمكن التفاوض معهم على اساس ابناء شمال السودان لهم قضايا تخص المنطقتين فقط
    . لكن الان لايمكن التفاوض معهم لانهم يتبعون لدولة اخرى . ياجماعة يفترض على
    الدولة الجنوب بعد ان انفصلت عن الشمال ان تشوف مصالحها ومصالح شعبها وين , تصلح
    علاقتها مع دول الجوار المشاكل الحدودية سهلة الحل وليست محل نزاع ابدا بين دولتين
    لهما مصالح مشتركة . لكن ما نراه من دعم للمتمردين هناك اجندة خفية تسعى دولة
    الجنوب الى تحقيقها . ينبغى على المواطن والمفاوض الشمالى ادراك هذه الاجندة وعمل
    الاستراتيجيات المضادة لها .
  • أبوعبدالله  - يا اعلام اصحوا وحددوا المناطق الدقة احتى ابيي شمال
    حددوا المناطق مش منطقة النيل الازرق ومنطقة كردفان
    بالله في اي يوم يا اعلامنا كانت كردفان جنوبية او محل خلاف ومتى كانت النيل الازرق
    جنوبية

    يا هوووووووووووو اصحوا
  • Emad  - تصحيح اعلاه
    قال وفد الجنوب اعتبار منطقتى النيل الازرق وجنوب كردفان قضايا سياسية وليست امنية
    وحلها يتطلب الرجوع الى قرار مجلس الامن . لكن حسب اتفاقية نيفاشا سحب الشمال جيشه
    بنسبة 100% من الجنوب , لكن الجنوب ابقى على الفرقتين فى النيل الازرق وجنوب كردفان
    وذلك بهدف ضم مناطق اخرى لدولة السودان الجنوبى بقوة السلاح , وايضا لاضعاف الحكومة
    فى الشمال . الحل والذى لايوجد غيره ان تفك الحركة الشعبية ارتباطها بالفرقتين
    وتوقف الدعم وتعلن ذلك بعدها يمكن التفاوض معهم على اساس ابناء شمال السودان لهم
    قضايا تخص المنطقتين فقط . لكن الان لايمكن التفاوض معهم لانهم يتبعون لدولة اخرى .
    ياجماعة يفترض على دولة دولة الجنوب بعد ان انفصلت عن الشمال ان تشوف مصالحها
    ومصالح شعبها وين , تصلح علاقتها مع دول الجوار المشاكل الحدودية سهلة الحل
    وليست محل نزاع ابدا بين دولتين لهما مصالح مشتركة . لكن ما نراه من دعم للمتمردين
    هناك اجندة خفية تسعى دولة الجنوب الى تحقيقها . ينبغى على المواطن والمفاوض
    الشمالى ادراك هذه الاجندة وعمل الاستراتيجيات المضادة لها .
  • أحمد  - الرياض
    لا أدري متى نعرف بأن حكومة الجنوب لا تريد سلاما مهما قدم لها من تنازلات لأن
    القرار ليس قرارهم بل قرار سادتهم. هؤلاء الجنوبيين لا يفهمون إلا بالقوة. وهم
    الآن يشعرون بأنهم أقوياء لأن الغرب خلفهم ويدعمهم. افتحوا قناتهم فإنني كل ما
    افتحها لا أرى إلا الجنود وهم يتدربون أو يحكون عن بطولات كاذبة أثناء حربهم مع
    الشمال. وكل ما يقصدونه بالمفاوضات هو إضاعة الوقت وتشتيت الجهود في الشمال مثل
    مفاوضات الفلسطينيين مع اسرائيل. هل قدمت هذه المفاوضات للفلسطينيين أي شيء.
    الفلسطينيون يفاوضون والصهاينة يبنون في المستعمرات وهذه بالضبط نفس السياسة التي
    يود الجنوب – مدفوعا من الغرب – بتنفيذها مع السودان. عليه، اتفق مع الأخوة مبارك
    سنادة و محمد عمر في ما ذهبوا إليه. وأضيف بأنه يجب أن نركز على (واعدوا لهم
    ..........) بكل ما فيها من معنى ولا ننسى يأنهم الآن يعدون لنا ما استطاعوا ولكن
    خاب فالهم. ويجب التضييق عليهم من جميع الجهات وأن نترك هذا الهراء الفارغ
    (المفاوضات) ولا نعيره كثير انتباه. السلام.
  • الترابي  - كدي شوفو الوش دا
    كدي عليكم الله عاينو كوييييس في ............مولعة ليها لفحة زي الخرطوم في زحمة
    المواصلات الساعة 2 وربع وانت جاري من حافلة لحافلة وعرقان وريحة العرق أشكال
    وألوان، الجماعة ديل ما تضيعو زمنكم معاهم (تجرو جري الوحوش وغير رأي أمريـــكا ما
    بتحوش)، تنطبق السماء والأرض على رأيهم وفجأة بقدرة قادر وفي لحظة زيارة (امريكية)
    تتبدل الأحوال.. يا سبحان الله.

    الدواس.. الدواس.. الدواس

    والله أكبر والعزة للسودان

    ورأيكم شنو

    (مسطول)
  • ابن السودان
    جوبا ترفض .. ومتى نحن نرفض ؟ دائما نحن نوافق ولا نرفض الا اذا رفضت الجنوب
    والجنوب هى صاحبة الكلمه وما على حكومتنا غير السمع والطاعه ... كل الاتفاقيات
    التى طرحت تمت الموافقه عليها قبل ان يرتد اليهم طرفهم اما هم فلا ينفذوا ولم
    ينفذوا شىء حتى الان وجاؤوا للخرطوم بقيادة باقان اموم وحصل على اكثر مما كان
    متوقعا ووجد سهوله أكثر مما كان متوقعا وقد حصل على الموافقه فى الاتفاقيات
    الثمانيه واكيد دون شروط والتى لم تفصح عنها الحكومه حتى الان ودئما يأتى رفضهم بعد
    كل تنازل ليكسبوا تنازلا اخر ونحن نخرج صفر اليدين وبعد مفاوضات باقان بالخرطوم
    وحصل على مايريد قال انهم سيدفعو فى تصدير البترول دولار واحد للبرميل ... ضاربا
    عرض الحائط باتفاقية اديس ابابا فى سبتمبر . والله انا متأكد اذا وافقت الخرطوم
    سيقول سندفع سنت واحد للبرميل وهذا شأنهم لانهم يعلمون ان ليس هناك بترول سيعبر
    السودان مهما كانت الظروف ومهما كا الثمن وكل هذا مجرد ضحك وخداع لمزيد من
    التنازلات .. واذا كان الجنوب حسب ما نطمءن به انفسنا بأن اقتصادهم انها وانهم
    بحاجه لتصدير البتر...
  • ابن السودان
    هنا نكون قد ضحكنا على انفسنا الان اغلاق البترول وهاهو يوشطل على استكمال عامه
    الاول فى الاسابيع القادمه ومازالوا يتلكؤون فى المراوقات والمفاوضات وندور فى
    نفس الدائره ونفس المواضيع والان بعد اتفاقية سبتمبر فى اديس ابابا نرجع لنتفاوض
    ثانيا ... لماذا وفى اى شىء وقد تم الاتفاق ونحن نفذنا وهم لم ينفذوا ؟ ان دولة
    الجنوب غير مستعجله لتصدير البترول وان امورها سالكه خيثما كانت والان يتبجحون
    ويقولا بكل سذاجه لحكومتنا ان الفرقتين لم تكن تابعه لهم وفك الارتباط مستحيل
    ويمكنهم ان يدخلوا فى وساطه يعنى بعد تنفيذنا للاتفاقيه هم فى نفس حالهم لم ينفذوا
    هذا دليل واضح على عدم تصدير بترولهم الذى من اجله ضحت الحكومه بكل شىء ... ولكن
    لماذا تكون حكومتنا تحت اوامر الجنوب ؟ الجنوب هى التى تحدد المفاوضات وتؤجل وتقرر
    وترفض ونحن لانملك اى قرار غير النظر الى ما تقرره الوساطه ؟ عموما الموضوع اصبح
    واضح ولا يحتاج الى معرفه قد عرف كل شىء وعلى الحكومه وقف التجاره واغلاق الحدود
    والعمل على استرداد اراضينا ومافى حاجه اسمها مرنه والعمل على مواجهة الفرقتين وقطع
    ...
  • ياسر  - تورونتو
    والله عجايب, الحركة ترفض مقترحات الحكومة بشأن جنوب كردفان والنيل الأزرق. منذا
    متى كانت هذه المناطق تتبع لها حتى تفاوض بشأنها؟
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."