آخر تحديث للموقع :23:43


ثمانية جنيهات لزكاة الفطر

الأصل في زكاة الفطر إخراجها عيناً من غالب قوت أهل البلد

حدد مجمع الفقه الإسلامي بالسودان قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1434هـ، بمبلغ ثمانية جنيهات، كما جوّز إخراج القيمة بما يعادل وجبة مشبعة، بواقع ستة جنيهات عن كل يوم؛ فديةً للذين لا يستطيعون الصوم لعذر شرعي.

وقال بيان صادر عن المجمع "إن من كان عاجزاً عن إخراج الفدية أو قيمتها، فإنها تسقط عنه إذ "لا يكلف الله نفساً إلا وسعها"، مؤكداً أن لا حرج في تعجيلها من اليوم الأول من رمضان، كما أنه لا مانع من أن تعطى لمسكين واحد، أو أسرة واحدة".


وأبان أن الأصل في زكاة الفطر إخراجها عيناً من غالب قوت أهل البلد؛ وهو القمح، وفي بعض الولايات الذرة، فيكفي الربع لثلاثة أشخاص.


وأشار المجمع إلى أنه يمكن إخراج زكاة الفطر في جميع ليالي رمضان، وقبل صلاة العيد، مبيناً أن من أخرها بعد صلاة العيد، فإنها تعتبر صدقةً وتصير ديناً في ذمة الفاطر، ويؤثم بتأخيرها؛ إن كان قادراً على إخراجها وتهاون بها.


وأشار مجمع الفقة إلى أن الحكمة من إخراج زكاة الفطر في رمضان، أنها طهارة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين، وإعانة للضعفاء والمحتاجين.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."