آخر تحديث للموقع :13:11


ضبط عصابة تنتحل صفة الشرطة بالخرطوم

مباحث ولاية الخرطوم تضبط متهمين في بلاغات سرقة مرتبطة بالاحتجاجات
ضبطت مباحث ولاية الخرطوم، عصابة تنتحل صفة رجال الشرطة، تبتز المواطنين وتنهب ممتلكاتهم، تنشط في الطريق الدائري بمنطقة شرق النيل. وألقت القبض على عدد ستة متهمين في سرقة وإتلاف بنك الشمال الإسلامي فرع سوق ستة الحاج يوسف.


وقالت مباحث ولاية الخرطوم، إنها تابعت معلومات تفيد بقيام عصابة تنتحل صفة رجال الشرطة، تنشط في الطريق الدائري بشرق النيل، حيث تقوم بإيهام ضحاياها بأنهم رجال شرطة، ثم تشرع في تقييدهم بواسطة كلباش وإرهابهم بمسدس (فشنك)، وضربهم ونهبهم ممتلكاتهم.


وتم تكوين تيم لرصد العصابة، وبالمتابعة تم رصد عربة كوريلا، يستغلها الجناة في ارتكاب جرائمهم، واتضح أن صاحبها يقيم بالمنشية. وبمراجعته أفاد بأن لديه سائقاً يقوم بقيادة العربة تم القبض عليه، وبالتحري معه أقرّ بأنه ضمن مجموعة تمارس الابتزاز والنهب، وهو الذي يقود لهم العربة المستخدمة في الجرائم.


أفراد العصابة
"
مباحث فرعية بحري ألقت القبض على 18 متهماً في بلاغ نهب وإتلاف صيدلية الفاروق بسوق ستة بالحاج يوسف وبحوزتهم كمية كبيرة من الأدوية
"
وتم عمل كمين لبقية أفراد العصابة، بموقف شندي، حيث تم القبض على اثنين منهم، وبحوزتهم بطاقات شرطة، وقوات مسلحة مزيفة، ومسدس فشنك. وبالتحري معهم أقروا بالجرائم التي ارتكبوها.


وألقت إدارة المباحث الجنائية بشرطة ولاية الخرطوم فرعية بحري، القبض على عدد ستة متهمين في سرقة وإتلاف بنك الشمال الإسلامي فرع سوق ستة الحاج يوسف، والتي تعرض لها إبان الأحداث التخريبية الأخيرة.

وضبطت بحوزتهم جزءاً من المعروضات، عبارة عن مبلغ 4490 جنيهاً سودانياً، وتم تقييد المتهمين في البلاغ رقم 6592 قسم شرطة الحاج يوسف، وما زال التحري مستمراً في هذا البلاغ.


وفي السياق ألقت مباحث فرعية شرق النيل القبض على 18 متهماً في بلاغ نهب وإتلاف صيدلية الفاروق بسوق ستة بالحاج يوسف، وبحوزتهم كمية كبيرة من الأدوية ومستحضرات التجميل.

ووضعت المضبوطات معروضات في البلاغ رقم 5708 تحت المادة 175و182 من القانون الجنائي ومازال التحري جارياً في البلاغات.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (3)
  • طة حجر
    الحل الوحيد للقضاء علي ظاهرة العصابات الاعدام والصلب من خلاف ولانامت اعين
    المجرمين ومن يدافع عنهم
  • زكي مبارك سناده  - السودان
    التهنئة لقواتنا الشرطية لعمل مهني عالٍ. و علي الدولة دراسة الإسباب التي أوصلت
    بعض شرائح مجتمعنا لهذا الحضيض ، و إيجاد الحلول التي تعمل علي إزالة مثل هذه
    الظواهر المشينة و المؤلمة. واضح أن غياب الوازع الديني لدي تلك الفئات هو من أول
    و أهم الإسباب. نأتي بعدها المؤثرات الذهنية التي تتمثل بالدرجة الأولي في الإعلام
    المرئ و ما تبثُه الفضائيات من منكرات عظيمة. أتفق مع الأخ طة حجر بأن تكون
    الأحكام رادعة تجاه هؤلاء الأفراد حتي يكونوا عبرة لمن يعتبر.
  • ali
    لابد من عقوبات رادعة لمثل هذه النفوس الضعيفة

    ولابد من تطبيق الصلب كحد مثل هذه الاعمال المشينة

    ولابد للشرطة التصدي لمثلهم بكل قوة
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."