آخر تحديث للموقع :20:20


غرق عشرات المهاجرين قبالة السواحل الإيطالية

أكثر من 300 قتيل في حادثة قارب لامبيدوزا الإيطالية الاسبوع الماضي
انقلبت سفينة على متنها أكثر من 200 مهاجر غير شرعي، يوم الجمعة، قبالة سواحل مدينة صقلية الإيطالية، ما أدى إلى مقتل 50 شخصاً على الأقل، في أحدث كارثة من مسلسل أزمة المهاجرين حول العالم.


وبينما تمكنت سفينة مالطية وأخرى إيطالية من انتشال 200 ناجٍ من المياه، قالت وكالة الأنباء الإيطالية إن خمسين مهاجراً بينهم عشرة أطفال قضوا في غرق المركب بين مالطا ولامبيدوز.


وتزامنت هذه الحادثة مع مقتل 12 شخصاً في حادث غرق سفينة هجرة غير مشروعة في مياه مدينة الإسكندرية المصرية التي تطل على البحر المتوسط، بحسب مصادر أمنية وصحية.


وتأتي هذه الحوادث بعد أيام على كارثة مماثلة أسفرت عن مصرع أكثر من 300 شخص حين غرق قارب يحمل مهاجرين إريتريين وصوماليين قرب جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الجنوبية.


وعلى إثر هذه الحادثة، تعهد رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيه مانويل باروزو، بتكثيف الجهود للتعامل مع أزمة الهجرة وتخصيص 30 مليون يورو لحالات الطوارئ، وذلك أثناء زيارته لامبيدوزا.


ولم تقتصر هذه الحوادث على القارة الأوروبية، إذ قتل عشرات المهاجرين غير الشرعيين، بينهم لبنانيون، في غرق عبارة في بحر سيناجور بإندونيسيا، كانت في طريقها إلى استراليا.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."