آخر تحديث للموقع :00:28


نساء الأحزاب: لا تقدم لحوار يتجاهل المرأة

حلقة البرنامج دور القطاعات الفئوية في دعم قضايا الحوار الوطني
رسمت مجموعة نسائية حزبية من مختلف القوى السياسية صورة سالبة للحوار الوطني السياسي الذي تنعدم فيه مشاركة النساء بصورة فاعلة في القضايا السياسية المطروحة للتوافق الحزبي، وقالت المجموعة إن المرأة قادرة على دعم الحوار والوفاق السياسي.


وانتقدت رئيس حركة القوى الجديدة "حق" هالة محمد عبدالحليم، لبرنامج "وجهات نظر"، الذي بثته "الشروق" مساء الأحد، ضعف الحضور النسائي في الخطاب السياسي الأخير للرئيس البشير للأحزاب بقاعة الصداقة مؤخراً.


وناقشت حلقة البرنامج دور القطاعات الفئوية في دعم قضايا الحوار الوطني.


وأضافت: "لقاء قاعة الصداقة كان الحضور فيه ذكورياً ونسبة النساء لم تكن أكثر من 1%".


وأشارت هالة إلى أن مشاركة النساء في الرأس الهرمي معدوم في الأحزاب السودانية وأن الحوار السياسي يحتاج إلى مناخ ينتج أفكاراً، وأن من يشترط للحوار يخشى الحوار، ولابد من الندّية في الحوار السياسي.


ترسيخ الممارسة
"
سارة طالبت بدعم الميزانيات الحزبية لتدريب وتأهيل الجانب النسائي داخل القوى السياسية بصورة عامة وأشارت إلى فاعلية دور المرأة في السياسة السودانية
"

من جانبها، قالت رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة سارة نقدالله، إن البلاد تمر بمنعطف خطير يتطلب جهود أهل السودان.


وقالت إن الحوار الذي تم بين حزبي الأمة والوطني عبر اللقاء الأخير، ناقش قضايا المؤتمر القومي الجامع لمخاطبة السلام القومي، والحكم بمشاركة الأحزاب، وعمل دستور دائم وعلاقات خارجية متوازنة، تخرج السودان من دائرة الاستقطاب والمواجهة.


وأشارت إلى فاعلية دور المرأة في السياسة السودانية، وأهمية ترسيخ الممارسة السياسية للمرأة اتجاه يدعمه الرجال بالأحزاب بصورة مستمرة.


وأضافت: "نحتاج لاستنهاض همة المرأة السودانية، لأنها الأكثر تأثراً من مختلف الأوضاع التي يتجادل حولها سياسياً".


وطالبت بدعم الميزانيات الحزبية لتدريب وتأهيل الجانب النسائي داخل القوى السياسية بصورة عامة، مبينة أنه بعد الانفراج السياسي ما بعد المؤتمر القومي للحوار، يجب أن يتوفر بعده الدعم الخاص بتنمية المرأة في كل المجالات".


زمام الأمر
"
أحلام: هناك منبر خاص بنساء الأحزاب يدير حواراً مفتوحاً وأن ارتفاع نسبة المشاركة للمرأة تحتاج لحراك سياسي والمرأة مؤهلة على المستويين التنفيذي والبرلماني
"

وفي السياق، اعتبرت نائب أمين القطاع السياسي لحزب لمؤتمر الوطني بالخرطوم أحلام محمد إبراهيم، أن المرأة أكثر انفعالاً بالأفكار السياسية وقضايا الحوار الوطني، ولا ننكر دور الخبرات السياسية في المجتمع.


وقالت المرأة تأخذ بزمام الأمر في مختلف قضايا الإصلاح بحزب المؤتمر الوطني، نافية وجود حي من أحياء السودان تنعدم فيه كيانات فاعلة، وخاصة بالمرأة.


وأضافت: "قيادتنا في الوطني لا تقف في طريق تقدم المرأة ولا توجد ذكورية سياسية في الحزب".


وأكدت أحلام أن هناك منبراً خاصاً بنساء الأحزاب يدير حواراً مفتوحاً، مبينة أن ارتفاع نسبة المشاركة للمرأة تحتاج لحراك سياسي مكثف، خاصة وأن المرأة مؤهلة على المستويين التنفيذي والبرلماني.


وأضافت: "المرأة تستطيع أن تحقق الإنجازات السياسية، ولابد أن نعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه".



شبكة الشروق


التعليقات (2)
  • زكي مبارك سناده  - السودان
    جاؤوا يُزاحمون الرجال في أعمالهم و مجالسهم بعد تركوا و أهملوا و فشلوا في رعاية
    أزواجهم و ذراريهم. فكثُر الفساد و الرذيلة و وصلت حالات الطلاق فوق ال 50% و
    تفككت الأسر ، و لعبوا دوراً أصيلاً في هذا البؤس. لا اعتراض لهم علي سماع الأغاني
    أو الرقص أو مشاهدة الأفلام و المسلسلات و الإختلاط الآثم في المكاتب و المؤسسات
    التعليمية، لا اعتراض لهم علي أي منكر يروْنه. فقط يريدون مزيد من الحريات و
    المكاسب التي حرمهم ( الإسلام ) منها. الله الله ، الله الله. جاء في صحيح
    الجامع من حديث أسامة بن زيد ( والحديث صححه الألباني) أن النبي صلي الله عليه و
    سلم قال ( قمتُ على بابِ الجنةِ ، فإذا عامةُ من دخلها المساكينُ ، و إذا أصحابُ
    الجَدِّ محبوسون ، إلا أصحابَ النارِ ، فقد أُمِرَ بهم إلى النارِ ، و قمتُ على
    بابِ النارِ ، فإذا عامةُ من يدخلُها النساءُ ).
  • مها محمد  - الخرطوم
    شاركت المرأة فى الحكومة سنين ووجودها زى عدموا ما هى انجازاتهم؟ بماذا استفادت
    نساء السودان بوجودكم فى المناصب التى تديرونها؟؟

علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."