آخر تحديث للموقع :09:17


التدخين السلبي يزيد من مخاطر الرجفان الأذيني

الرجفان الأذيني يزيد من خطر الإصابة بجلطة
كشفت دراسة جديدة، أن التدخين السلبي الذي يتعرض له الرضع في رحم أمهاتهم أو الأطفال، يجعلهم عرضة لخطر الإصابة في مرحلة مقبلة من العمر لعدم انتظام ضربات القلب أو ما يعرف باسم الرجفان الأذيني.


وقال الطبيب جريجوري ماركوس من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، وهو كبير الباحثين في الدراسة "لا يمكننا القول إن التدخين السلبي يسبب بالتأكيد الإصابة بالرجفان الأذيني، نحن بحاجة إلى تأكيد هذه النتائج".


وقال المعهد الأميركي لأمراض القلب والرئة والدم، إن الرجفان الأذيني يؤدي إلى توقف غرف القلب العلوية والسفلية عن العمل كما تزيد هذه الحالة من خطر الإصابة بجلطة، ويمكن أن تسبب آلاماً في الصدر وأزمة قلبية.


وكتب الباحثون في دورية (هارت ريذم)، أن التدخين له صلة بالإصابة بالرجفان الأذيني، إلا أن الصلة بين هذه الحالة والتدخين السلبي لم تتأكد.


وحلل الباحثون بيانات من 4976 شخصاً شاركوا في دراسة أجريت عبر الإنترنت عن صحة القلب، وتناولت تعرض المشاركين للتدخين السلبي وما إذا كانوا أصيبوا بالرجفان الأذيني.


 وفي الإجمالي، قال 12 في المئة من المشاركين، إنهم أصيبوا بالرجفان الأذيني.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."