آخر تحديث للموقع :00:55


الشرطة تشتبك مع محتجين في خمس مدن تونسية

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين
ندد رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، بأعمال العنف في اليوم الثالث من الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، واتهم من وصفهم بـ"المخربين" بمحاولة إضعاف الدولة، في حين اشتبكت الشرطة مع محتجين في خمس مدن تونسية على الأقل ليل الأربعاء.

واتهم الشاهد المعارضة بـ"تهييج المحتجين والدعوة إلى المظاهرات". وقال في فيديو بثته إذاعة محلية "الذي يجري عنف لا يمكن أن نقبله، والدولة ستبقى صارمة".


وتوسعت رقعة الاحتجاجات ضد قرارات حكومية برفع الأسعار وفرض ضرائب جديدة. وشملت الاشتباكات حي التضامن بالعاصمة وطبربة التي قتل فيها محتج أثناء اشتباكات مع الشرطة.


واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع في العاصمة تونس لتفريق المتظاهرين، وتعرضت المتاجر للنهب والتخريب، وانتشر الجيش لحماية البنوك والبنايات الحكومية من المخربين.


وبدأت الاحتجاجات صغيرة ثم توسعت لتشمل أغلب مناطق البلاد. وأصيب في الاشتباكات 50 شرطياً. واعتقلت السلطات 237 شخصاً، حسب المتحدث باسم وزارة الداخلية خليفة شيباني.


وتوصف تونس بأنها النموذج الناجح الوحيد في دول الربيع العربي. ولكن تعاقبت عليها تسع حكومات منذ سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي. ولم تفلح أي حكومة منها في معالجة المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها التونسيون.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."