آخر تحديث للموقع :01:19


روسيا ترغب في تصدير مليوني طن قمح إلى السودان

وزير المعادن كشف عن رغبة الجانب الروسي في إنشاء بنوك في السودان
أبدت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية، استعدادها لزيادة تصدير القمح إلى السودان، بما يعادل مليوني طن. وكشفت الوزارة أن السودان يُعد ثاني أكبر مستورد للقمح الروسي بعد مصر، حيث يستورد مليون طن سنوياً.


وأشارت الوزارة، في تصريح لوزيرها سيرغي دونسكوي، حسب تقرير صادر عن السفارة السودانية في موسكو إلى وزارة الخارجية التي نقلته بدورها إلى وزارة المعادن، التي تترأس اللجنة الوزارية المشتركة السودانية الروسية، أشارت إلى تضاعف حجم التبادل التجاري بين السودان وروسيا مرتين في العام 2017 ليصل إلى 325 مليون دولار مقابل 152 مليون دولار في العام 2016.


وكان السودان وروسيا وقعا على عدد من الاتفاقيات إبان انعقاد اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة نهاية ديسمبر من العام الماضي 2017، شملت العديد من المجالات، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات مع عدد من الشركات الروسية في مجالات مختلفة، على رأسها المعادن، حيث تم منح 11 مربعاً جديداً لشركات التعدين الروسية، حصلت بموجبه شركة (كوش) الروسية على خمسة مربعات جديدة للتنقيب عن الذهب، بالإضافة إلى ستة مربعات لشركات روسية أخرى.


وكان وزير المعادن أ.د.هاشم علي سالم قد أشار لبعض العقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاقيات مع روسيا، على رأسها صعوبة التحويلات المالية والديون الروسية على السودان، داعياً الجانب الروسي إلى فتح حسابات مصرفية لتسهيل عمليات التحويل المالي بين البلدين، كاشفاً عن رغبة الجانب الروسي في إنشاء بنوك في السودان لهذا الغرض.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."