آخر تحديث للموقع :22:02


أبوقردة يعلن دعمه لإنشاء أول مركز لزراعة الكبد

الوزير جدد التزامه بتبني مخرجات المؤتمر
أكد وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة، يوم السبت، دعمه لجهود جمعية الجهاز الهضمي السودانية الرامية لتوطين العلاج بالداخل وتمزيق فاتورة السفر إلى الخارج، ودعمه لمبادرة إنشاء أول مركز لزراعة الكبد في السودان.


وقال أبوقردة، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي السادس للجهاز الهضمي، السبت، إن السودان أصبح قبلة للمرضى القادمين من دول الجوار الأفريقي، وجدد اهتمامه بتطوير السياحة العلاجية.


وجدد الوزير التزامه بتبني مخرجات المؤتمر وتوفير الأجهزة والمعدات المطلوبة للتخصص، وزيادة فرص التدريب والعمل على تقليل هجرة الكوادر للخارج واستبقاءهم للعمل بالولايات.


من جانبه، قال رئيس جمعية الجهاز الهضمي أ.د. سليمان حسين، إن الجمعية التي تأسست في العام 1975، نجحت في خلق شراكات ذكية في عدد كبير من دول العالم وقامت بتوفير مراكز المناظير وتدريب الكوادر المتميزة بالعاصمة والولايات.


ودعا حسين الدولة لمنح التخصص مزيداً من الاهتمام، وأشار إلى أن المؤتمر حظي بحضور كبير من أطباء السودان العاملين بالخارج، إلى جانب حضور كبير لخبراء من دول أميركا وبريطانيا وأستراليا والسعودية وجنوب أفريقيا ونيجيريا ومصر وإثيوبيا وإريتريا.


بدوره، كشف نائب رئيس الجمعية د.عبدالمنعم الطيب مدير المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، عن جهود لزراعة أول كبد بالسودان، وأعلن قرب اكتمال تشييد مركز محمد صالح إدريس لزراعة الكبد.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."