آخر تحديث للموقع :20:20


مباحثات سودانية تركية لإنشاء أول مصنع للنحاس شرقي البلاد

منجم أرياب يتحوي احتياطياً من النحاس يفوق 5 ملايين طن
بدأت شركة (أرياب)، الخميس، مباحثات مع شركة (جنكيز) التركية، لإنشاء مصنع للنحاس في بمدينة بورتسودان. وعقد وزير المعادن هاشم علي سالم، لقاءً بعضو البرلمان التركي، شاهين تنغ، الذي أعلن رغبتهم في إنشاء المصنع.


وقال والي ولاية البحر الأحمر، علي حامد، إن الحكومة تتطلع إلى إقامة أول مصنع للنحاس بمنجم أرياب، الذي يحوي احتياطات ضخمة تفوق خمسة ملايين طن. وأضاف "نعد الدخول في صناعة النحاس إضافة كبيرة للاقتصاد، خاصة إذا كان ذلك مع شركات لها وزنها العالمي مثل شركة جنكيز التركية".


وأشار عضو البرلماني التركي الذي يزور الخرطوم على رأس وفد رفيع، إلى سعيهم للاستفادة من البنية التحتية للمعادن في السودان للوصول إلى تلك الأرقام وتخطيها. ولفت إلى توجيه الحكومة السودانية ونظيرتها التركية برفع حجم التبادل التجاري إلى عشرة مليارات دولار بينهما.


وفي 2017، أعلنت شركة أرياب، عن امتلاكها منجماً يحوي أكبر احتياطي من معدن النحاس في العالم، يقدر بخمسة ملايين طن، بقيمة 17 مليار دولار.


وأعلنت الحكومة مؤخراً عن وجود أكثر من 30 معدناً بكميات كبيرة في مناطق مختلفة من البلاد، تجعل من استغلالها تجارياً ممكناً.


 



سونا


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."