آخر تحديث للموقع :22:48


الحركة الإسلامية تبشّر بقرب انتهاء الأزمة الاقتصادية

دفع الله امتدح مستوى الأمن والاستقرار في ولايات دارفور
بشّر القيادي بالحركة الإسلامية السودانية، الأمين دفع الله، بقرب انتهاء الأزمة الاقتصادية بالبلاد، وذلك بعد اتباع عدة حزم اقتصادية قوية أجرتها قيادة الدولة مؤخراً، ممتدحاً مستوى الأمن والاستقرار في ولايات دارفور.

وامتدح  دفع الله خلال مخاطبته، الجمعة، المؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية بشمال دارفور في مدينة الفاشر، الدور الكبير الذي اضطلعت به الحركة الإسلامية بالولاية، وحققت خلال الدورة المنتهية عدة إصلاحات وإشراقات أهمها تحقيق السلام والاستقرار.

واستشهد بما تعيشه الولاية من تعايش وسلام خلال هذه الفترة الحالية والفترات السابقة.

إلى ذلك قال والي شمال دارفور، الشريف محمد عباد، رئيس مجلس تنسيق الحركة الإسلامية، نحن في السودان لو تبقت لنا فقط بيوت الله لكفتنا، شرهم وكيدهم.

وأضاف" اليوم نبدأ لنؤسس دورة جديدة نوضح فيها معالم الحياة ونواجه بها كافة تحديات المستقبل، بعدما شهدت ولايتنا استقراراً أمنياً كبيراً في كل محلياتها وزرع الناس فكان الموسم الزراعي ناجحاً ومبشراً".

وأعلن عباد الاتجاه لعقد مؤتمرات تصالحية شاملة لتضميد جراحات السنين وإصلاح مابيننا، وقال إن الحركة بالولاية تحظى بخصوصية متميزة فكان لها شرف كسوة الكعبة المشرفة وتزايد عدد المساجد والخلاوى.

وأكد دعم ترشيح المشير البشير لدورة رئاسية جديدة، مستشهداً بتأييد القوى السياسية بالولاية لترشيح البشير، وكذلك التفاف جميع أهل الولاية حول ترشيح البشير.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."