آخر تحديث للموقع :20:42


"العسكري الانتقالي" يعلق التفاوض ويطالب بفتح الطرق

البرهان: قررنا وقف التفاوض 72 ساعة
قرر المجلس العسكري الانتقالي، فجر يوم الخميس، تعليق التفاوض مع قوى إعلان الحرية التغيير لمدة 72 ساعة، وإزالة جميع المتاريس حول اعتصام القيادة العامة في الخرطوم، وفتح طرق السكك الحديدية.


واشترط المجلس العسكري على قوى الحرية والتغيير إزالة الحواجز من الطرقات الرئيسة، وفتح الممرات لاستمرار التفاوض.


وقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق عبدالفتاح البرهان، في بيان بثه التلفزيون الرسمي فجر الخميس، إن المجلس توصل مع قوى الحرية والتغيير لوقف التصعيد.


وأشار إلى أن المفاوضات تحركت في جو من التقارب مع قوى التغيير، إلا إنه شدد على أن الخطاب العدائي ضد القوات المسلحة خلق نوعاً من الانفلات الأمني.


وأضاف "شهدنا استمراراً في قطع الطرق والسكك الحديد والتصعيد ضد المجلس العسكري"، وتابع "قررنا رفع المتاريس وفتح حركة المواصلات والسكك الحديد، وقررنا وقف التفاوض 72 ساعة".


ونوه البرهان إلى أن "عناصر مسلحة تسللت لمكان الاعتصام وحوله واستهدفت القوات المسلحة والدعم السريع، وأزهقت أرواح عدد من الشباب ما أدى لانتفاء سلمية الثورة".


وناشد رئيس المجلس، المواطنين حماية مكتسبات الثورة حتى تصل إلى مرادها وتطلعاتها، وشدد على أن التصعيد أدى إلى انتفاء سلمية الثورة، مؤكداً أن القوات ستواصل حماية الثورة وأمن الوطن والمواطنين، ودعا لعدم التحرش أو استفزاز قوات الجيش والدعم السريع.


وكانت قوى الحرية والتغيير، ناشدت في وقت سابق في بيان رسمي (الأربعاء)، جميع الثوار بالالتزام بمنطقة الاعتصام المحددة منذ 6 أبريل وعدم التوسع خارج تلك الحدود.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."