آخر تحديث للموقع :20:20


عودة 64 ألف أسرة من النازحين لقراهم بغرب دارفور

الطويل: الخطوة من شأنها دفع عملية السلام
أعلنت مفوضية العودة الطوعية بولاية غرب دارفور، عن عودة 64 ألف أسرة من النازحين إلى 207 قرية، واعتبرت قيادات أهلية وسياسية، الخطوة دفعة قوية لمسيرة السلام وتأكيداً على أن الاستقرار والسلام أضحى حقيقة ماثلة في كل ولايات دارفور.


وقال رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار، عثمان إبراهيم الطويل لوكالة السودان للأنباء، إن الخطوة من شأنها دفع عملية السلام مع حركات الكفاح المسلح والتي تستضيفها مدينة جوبا تحت رعاية الفريق سلفاكير ميارديت، رئيس دولة جنوب السودان، فضلاً عن أنها تجيء والبلاد تمر بمرحلة انتقالية تستدعي من الجميع تعاضد اللُحمة الوطنية وتناسي مرارات الماضي. ودعا الحكومة المدنية الانتقالية للإسراع في تنمية مناطق

الحرب والعمل على تهيئة الظروف والبيئة المناسبة التي تساعد على عمليات العودة الطوعية، وأشاد بما قامت به "الدعم السريع" من جهود في حفر عدد من الآبار وإنشاء مدارس ومراكز صحية بقرى العودة الطوعية في جنوب وغرب دارفور.


ودعا الطويل المجتمع الدولي للمساهمة في تنمية وإعمار هذه القرى، بما يمكن من تعزيز عملية الاستقرار والتعايش السلمي في هذه المناطق، وذلك عبر تقديم العون في مجال الخدمات الأساسية التي تشمل الصحة والتعليم والمياه،

فضلاً عن إنشاء مشروعات زراعية للعائدين تسهم في تسهيل معاشهم باعتبار أن معظم سكان هذه القرى يمتهنون حرفة الزراعة، وأشار إلى أن الخطة وجدت استحساناً من أهالي الولاية، كونها تؤكد على الاستقرار في الإقليم.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."