آخر تحديث للموقع :20:20


"اليوناميد" تدين أعمال تخريب لمقرها السابق بجنوب دارفور

قوات من البعثة المشتركة للاتحاد الافريقى والأمم المتحدة في دارفور
أدانت البعثة المشتركة للاتحاد الافريقى والأمم المتحدة في دارفور(اليوناميد) بأقوى العبارات  أعمال النهب والتخريب التى طالت مقرها السابق بمدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور خلال اليومين المنصرمين، معتبرة ذلك يمثل تجاهلاً سافرا للهدف من وراء استخدام تلك الأصول.


وأوضحت البعثة في بيان صحفي يوم الإثنين أنّ جملة أصول الأمم المتحدة التي تم تسليمها بالمعسكر الرئيس في مدينة نيالا حاضرة الولاية تقدر بحوالي 100 مليون دولار أمريكي.


وأشار البيان إلى أن هذه الاصول سٌلمت إلى حكومة السودان بناءً على مذكرة تفاهم واتفاقية تسليم وقعت عليها كل من اليوناميد وحكومة السودان في 19 نوفمبرالماضي، والتي بموجبها وافقت الحكومة على ضمان أن تُستخدم تلك المقار والأصول للأغراض المدنية فقط.


وأعربت البعثة عن بالغ أسفها حيال مشاركة أفراد نظاميون في هذه الأعمال، وهم الذين يُتوقًّع منهم معاونة حفظة السلام في تأمين المعسكرات والنهوض بحقوق الإنسان وحماية المدنيين.


وقالت إنها ما زالت تستشعر بالغ القلق حيال استمرار تدهور الأوضاع بالمعسكر حيث لايزال اللصوص ناشطون بمقر القيادة السابق في نيالا حتى يوم 29 ديسمبر 2019م.


وحُثُّت البعثة حكومة السودان علي اتخاذ الإجراءات المناسبة والفورية لمنع وقوع المزيد من عمليات النهب والتخريب بالمعسكر وتقديم الدعم الكامل لأفراد واُصول اليوناميد المتبقية بالمعسكر الرئيس إضافة إلى إجراء التحقيقات اللازمة في الحادث ومحاسبة الضالعين فيه.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."