آخر تحديث للموقع :20:23


عملية جراحية لجنين في رحم أمه

الأم قالت إنها ما كانت لتقبل إجراء إجهاض
أجرى أطباء بريطانيون عملية في العمود الفقري لجنين بينما كان لا يزال في رحم أمه. وكانت الأم بيثان سمسون البالغة من العمر 26 عاماً، قد علمت أن جنينها يعاني من تشوه في عموده الفقري.


وأصبحت سمسون واحدة من أوائل الأمهات اللواتي خضعن لعملية جراحية تشمل الجنين داخل الرحم، وقد فتح الرحم خلال العملية التي استمرت أربع ساعات.


وقالت الأم إنها ما كانت لتقبل إجراء إجهاض بعد أن شعرت بتحرك الجنين داخلها وقد نجحت العملية الجراحية وتنتظر الأم مولودها في شهر أبريل القادم.


وقالت سمسون بحسب "بي.بي.سي" إنها وزوجها قد نصحا بالموافقة على إجهاض الحمل بعد تشخيص المشكلة، لكنها في النهاية اختارت الخضوع للعملية. وتقول الأم إنها أخبرت أن جنينها مشلول لكنه الآن ليس كذلك وقد خضعت سمسون للعملية في مستشفى غريت أورموند ستريت بعد إجراء سلسلة من الفحوص.


ووصف د. دومينيك تومسون كبير جراحي الأعصاب بالمستشفى، تلك العملية بأنها "رحلة لا تصدق"، وأضاف "حتى الآن كان الوالدان أمام خيارين في حالة كهذه، إما الإجهاض أو توقع جنين بتشوه في عموده الفقري".


وقال إن العملية لا تعني علاجاً للحالة لكن وضع الجنين سيكون أفضل بكثير في حال إجراء العملية في مرحلة مبكرة.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."